نائب وزير التعليم العالي يؤكد أهمية البحث العلمي في دراسة الظواهر والمشاكل الإقتصادية والإجتماعية

نائب وزير التعليم العالي يؤكد أهمية البحث العلمي في دراسة الظواهر والمشاكل الإقتصادية والإجتماعية

icons

[12/أكتوبر/2016]

صنعاء - سبأ:

أكد نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبدالله الشامي أهمية البحث العلمي لدراسة الظواهر والمشاكل الإقتصادية والإجتماعية باعتباره أحد مفاتيح تطور وتقدم المجتمعات.

وأشار الدكتور الشامي في إفتتاح دورة تدريبية خاصة بتدريب كوادر المراكز البحثية والعلمية حول كيفية إستخدام منظومة الربط الشبكي للبحث العلمي، إلى أن المراكز البحثية تعاني من نقص في بنيتها التحتية ونتاجها البحثي والمعرفي إضافة إلى وجود فجوة بين أداء مؤسسات البحث العلمي ومتطلبات وبرامج التنمية، مما إنعكس سلباً على أدائها ومخرجاتها .

ولفت إلى أن منظومة الربط الشبكي للبحث العلمي تأتي في إطار توجه الوزارة لبناء وتطوير البنية التكنولوجية للبحث العلمي بما يساهم في تفعيل وتطوير البحث العلمي للقيام بدوره في خدمة التنمية والمجتمع .

وأوضح أن منظومة الربط الشبكي للبحث العلمي سيسهم في بناء قاعدة بيانات علمية تشكل أداة فاعلة لوصول المعلومات العلمية والبحثية بيسر وسهولة من المراكز البحثية والجامعات إلى مختلف المؤسسات العلمية ومؤسسات القطاعات الاقتصادية والتنموية في اليمن.

وأكد نائب وزير التعليم العالي خلال الورشة التي ينظمها  قطاع البحث العلمي بوزارة التعليم العالي، أن إنجاز منظومة الربط الشبكي للبحث العلمي تأتي في إطار تنفيذ التوصية الثانية من توصيات المؤتمر العلمي الأولى للمراكز البحثية والعلمية الذي عقد بصنعاء مطلع أغسطس الماضي والمعنية بتحقيق الإستفادة من التطور التكنولوجي وربط المراكز البحثية والعلمية ببعضها البعض على المستوى المحلي والدولي.

فيما أشار وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البحث العلمي الدكتور صادق الشراجي إلى أن الدورة تهدف إلى إكساب المشاركين من المراكز البحثية في مختلف المحافظات على مهارات كيفية استخدام نظام الربط الشبكي وإدخال البيانات المتعلقة بالمراكز والباحثين والأبحاث لإنشاء قاعدة بيانات وطنية لمعلومات البحث العلمي .

وذكر أن الورشة تهدف أيضا لتطوير البنية التكنولوجية للبحث العلمي في اليمن وتسهيل وصول المعلومة للباحثين وصناع القرار والمهتمين في الداخل والخارج بيسر وسهولة.

من جانبه استعرض مدير عام البحث العلمي بوزارة التعليم العالي الدكتور أنور معزب مراحل الربط الشبكي بدء من إنشاء منظومة الربط الشبكي للمراكز البحثية والعلمية تليها المرحلة الثانية الخاصة بالربط الشبكي لطلاب الدراسات العليا في الداخل والخارج، والثالثة منظومة الربط الشبكي للمجلات العلمية المحكمة.

ولفت إلى أن إنجاز المرحلة الأولى من المنظومة خلال المرحلة الراهنة التي يمر بها اليمن جراء العدوان والحصار مؤشر يحمل دلالات أن الشعب اليمني يمضي بإرادة قوية وخطوات ثابته وعزم لا يلين في مواجهة قوى العدوان والإستكبار .. مبينا أن ما يحققه منتسبي المؤسسات التعليمية والبحثية من إنجازات في ميادين العمل لا يقل أهمية عن انتصارات الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والشرف .

وأكد معزب أهمية تفعيل التنسيق بين المراكز البحثية والعلمية وقطاع البحث العلمي بالوزارة ، وكذا تفعيل دور المراكز البحثية والعلمية للمساهمة في خدمة المجتمع ومتابعة تقييم وتطوير أداء المراكز البحثية والعلمية والباحثين.


في حين استعرض المدير التنفيذي لشبكة تعزيز التعليم والبحث العلمي صلاح العميري، ومدير عام النظم والمعلومات بوزارة التعليم العالي مصطفى الخالد، إجراءات استخدام نظام الربط الشبكي ومحتويات النظام وكيفية إدخال البيانات بناءً على قاعدة المراكز البحثية والعلمية وبيانات الدراسات والأبحاث وبيانات الباحثين وقاعدة الرسائل الجامعية والأطروحات العلمية، وبيانات المجلات العلمية المحكمة.

تابعنا على الفيس بوك

تابعنا على جوجل بلس