التعليم والبحث العلمي ركائز مهمة تعتمد عليها دول العالم جميعاً للنهوض بمجتمعاتها

التعليم والبحث العلمي ركائز مهمة تعتمد عليها دول العالم جميعاً للنهوض بمجتمعاتها

icons

الأربعاء : 13 / 7 / 2016م،صنعاء  : أوضح المدير التنفيذي الأستاذ صلاح العميري للمركز الإعلامي لشبكة تعزيز التعليم والبحث العلمي  بأن زيارته التي أجراها لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي أثمرت بنتائج طيبه عكست إيجابياً لتقديم المزيد من بذل الجهد والعطاء في تحقيق أهداف الشبكة وبرامجها وخدماتها للمجتمع، كون الأستاذ الدكتور عبدالله محمد الشامي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لدية إرادة سياسية قوية لخدمة وطنه والنهوض بمجتمعه والارتقاء به من خلال إهتمامه وحرصه بالتعليم والبحث العلمي وفتحه المجال أمام قطاع منظمات المجتمع المدني  وتشجعها وتقديم التسهيلات المناسبة والدعم المادي والمعنوي ليعمل القطاعان في إطار المشاركة الهادفة إلى تقديم أفضل المستويات التعليمية والبحثية لجميع فئات المجتمع اليمني وفق معايير الجودة العالمية للتعليم والبحث العلمي، مؤكداً بأن الأستاذ الدكتور عبدالله محمد الشامي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي يعي جيداً بأن نهضة وتقدم اليمن لن تكون إلا من خلال التعليم والبحث العلمي كون البحث العلمي يعد أحد الركائز المهمة التي تعتمد عليها دول العالم جميعاً للنهوض بمجتمعاتها والرقي بشعوبها، ففضلاً عن دوره في تنمية القدرات البشرية يعد محوراً أساسياً في حفز الهمم للإبداع والإبتكار وفي بناء الصناعات وتطويرها ومساهماً أساسياً في دخول عالم الاقتصاد المبني على المعرفة من أجل الرقي بالإنسان اليمني .

 

كما التقى أيضاً المدير التنفيذي لشبكة تعزيز التعليم والبحث العلمي  بالدكتور صادق حسن الشراجي وكيل الوزارة لقطاع البحث العلمي، والدكتور أنور معزب مدير عام البحث العلمي، والدكتور سلطان قاسم مدير عام دراسات وأبحاث التعليم العالي، والأستاذ مصطفى الخالد السكرتير الخاص لنائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حيث تم تبادل أطراف الحديث مع القائمين على قطاع البحث العلمي عن دور شبكة تعزيز التعليم والبحث العلمي وطبيعة أنشطتها وبرامجها وخدماتها كمنظمة مجتمع مدني تهدف إلى الإسهام في توفير كافة المعلومات وقواعد البيانات اللازمة لتحقيق التواصل المستدام بين الطلاب والباحثين والخبراء والمؤسسات التعليمية، وتوسيع مجالات الأنشطة المعلوماتية ودعم التوجه نحو بناء اقتصاد المعرفة وإيجاد أنشطة جديدة تسهم في زيادة فرص العمل وخلق مصادر جديدة إضافية لتنمية الموارد وتحسين مستويات الدخل وتساهم أيضاً في توفير المعلومات اللازمة لدعم صناع القرار وتمكينهم من إتخاذ القرارات بطرق سليمة وبناءً على معطيات معلوماتية دقيقة وكافية وغير ذلك من الأهداف التي تسعى الشبكة إلى تحقيقها وفق نظامها الأساسي منذ تأسيسها، مشيداُ بالجهود المثمرة والعمل الدؤوب الذي يبذله القائمين على قطاع البحث العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ظل الظروف الصعبة في اليمن إلا أنهم يعملون جاهدين في سبيل النهوض بالتعليم والبحث العلمي على مختلف القطاعات وتحديد أولوياته عن طريق العمل وفق خطوات علمية دقيقة من شأنها أن تنهض بقطاع البحث العلمي وتكريس مخرجاته لخدمة اليمن الحبيب، مختتماً قوله بأن قطاع البحث العلمي ممثلة بوكيل القطاع ومدير عام البحث العلمي ورعاية تامة وإشراف مباشر من نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي يسعون بكل إخلاص لإقامة المؤتمر العلمي الأول للمراكز البحثية خلال مطلع الشهر القادم، متمنياً للجميع التوفيق في مهامهم وأعمالهم لخدمة المجتمع اليمني .

تابعنا على الفيس بوك

تابعنا على جوجل بلس